"الإمارات الإسلامي" يطلق مجموعة جديدة من بطاقات "ماستر كارد" للخصم

09 أبريل 2014


كشف "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إطلاق مجموعة جديدة من بطاقات "ماستر كارد" للخصم، المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والمعدة خصيصاً لتلبية متطلبات كافة شرائح المتعاملين. وتوفر البطاقة الجديدة لحامليها امتيازات ومكافآت كثيرة، وهي قابلة للاستخدام بسهولة فائقة في أكثر من 35.9 مليون موقع حول العالم.

وتتضمن المجموعة الجديدة ثلاث بطاقات استثنائية من ماستركارد وهي التيتانيوم والبلاتينية والعالمية، وتوفر مجموعة كبيرة من المنافع التي تلبي متطلبات الحياة العصرية الراقية التي يتطلع إليها المتعاملون من مختلف شرائح المجتمع.

وتشكل حماية التعاملات وبيانات حاملي البطاقة أهم الميزات التي تتضمنها بطاقات الخصم الجديدة من "الإمارات الإسلامي"، وتحتوي السلسلة الأولى من هذه البطاقات التي تحمل العلامة التجارية الجديدة لـ"الإمارات الإسلامي"، على شريحة مدمجة ورمز تعريف شخصي (PIN) لتوفير حماية إضافية لحاملي البطاقة عند قيامهم بعمليات الشراء. إضافة إلى ذلك، تتميز البطاقات بوجود بروتوكول الحماية ثلاثي الأبعاد (3D Secure) الذي يتيح لحاملي البطاقات القيام بالعمليات المالية عبر الانترنت بطريقة آمنة وبسيطة. كما تضمن المجموعة الجديدة من بطاقات "الإمارات الإسلامي" الحماية ضد عمليات الاحتيال سواء السرقة أو الفقدان والحماية عند الشراء وتمديد الضمان.

وفي هذا الشأن، قال فيصل عقيل، نائب الرئيس التنفيذي، الأفراد وإدارة الثروات في "الإمارات الإسلامي": "تعكس التشكيلة الجديدة من بطاقات الخصم فلسفة "الإمارات الإسلامي" القائمة على الحداثة والبساطة والشفافية في التعاملات المصرفية. وقد تم إعداد هذه البطاقات الثلاث الجديدة استناداً إلى فهم عميق لاحتياجات المتعاملين ومايرغبون بتوفره في بطاقاتهم لضمان حصولهم على فوائد وميزات متخصصة. نحن على ثقة بأن بطاقات الخصم بفئات التيتانيوم والبلاتينية والعالمية من ماستركارد ستكون علامات فارقة ضمن محفظة المنتجات التي نوفرها عقب اطلاق علامتنا التجارية الجديدة، وستتيح لمتعاملينا الوصول إلى أصولهم النقدية والتسوق بسهولة فائقة أينما كانوا حول العالم".

وسوف يحظى حاملو بطاقات "ماستر كارد" للخصم من "الإمارات الإسلامي" بمجموعة من الميزات عند استخدامها من خلال برنامج "برايسليس أريبيا" من "ماستر كارد"، وتشمل مجموعة من تجارب التسوق والترفيه الفاخرة بالإضافة إلى مجموعة استثنائية من المزايا عند استخدام بطاقات الخصم التي تقدم لهم عروضاً ثقافية وترفيهية رائعة حول العالم.

ومن جهته، قال إياد الكردي، رئيس أعمال شركة ماستركارد في دولة الإمارات: "شهدت الحلول المصرفية الإسلامية نمواً سريعاً كونها الوسيلة المفضلة للسداد بالنسبة لحاملي البطاقات في دولة الإمارات العربية المتحدة، ونحن سعداء بإطلاق هذه المجموعة الجديدة من بطاقات ماستركارد للخصم المتوافقة تماماً مع أحكام الشريعة الإسلامية. وتتركز استراتيجية الأعمال لدينا على تطوير حلول متخصصة تناسب أسلوب حياة حاملي البطاقات، ونحن على ثقة بأن متعاملي ’الإمارات الإسلامي‘ سيقدرون الميزات الحصرية والمكافآت والتجارب الفريدة التي توفرها لهم هذه البطاقات الجديدة".

وقد أعدت بطاقات الخصم العالمية من "ماستركارد" والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية خصيصاً لمتعاملي الخدمات المصرفية المميزة من "الإمارات الإسلامي"، حيث تقدم لهم تغطية تأمينية شاملة تتضمن الحماية من الاحتيال، وتمديد الضمان، والحماية عند الشراء لتتيح لحاملي البطاقات السفر والتسوق بأمان في أي مكان حول العالم. كما يستفيد حاملو هذه البطاقات من ميزات عدة تشمل خدمات فندقية متنوعة ووجبات عشاء والاستمتاع بعروض حصرية على لعبة الغولف. كما سيحظى حاملو بطاقات الخصم المميزة من "ماستركارد" بفرصة الدخول مجاناً إلى ردهات أهم المطارات في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

ويقدم "الإمارات الإسلامي"، ضمن العلامة التجارية "مزايا" التي أطلقها مؤخراً، مجموعة واسعة من العروض لمتعامليه، يخص من خلالها حاملي البطاقات بعروض استثنائية على مدار العام خلال الاحتفال بالمناسبات والفعاليات المتميزة.