"الإمارات الإسلامي" يدعم مبادرة التنمية الإنسانية المستدامة

ديسمبر 07 2016

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعاونه مع منظمة الاسرة العربية لدعم مبادرة إغاثة وتنمية اللاجئين، إحدى مبادرات التنمية الإنسانية المستدامة التي أطلقتها منظمة الاسرة العربية بالتعاون مع المنتدى لتطوير الهوية المؤسسية في منتصف العام الماضي. ويأتي هذا التعاون في إطار التزام "الإمارات الإسلامي" بدعم القضايا الإنسانية في جميع أنحاء العالم والمساعدة على تخفيف معاناة اللاجئين.

وسيقوم "الإمارات الإسلامي" بموجب هذا التعاون بدعم الافكار المتميزة والمبادرات التنموية التي تهدف الى النهوض بأسلوب الإغاثة والاعاشة المتعلق باللاجئين في إطار مشروع أطلق عليه "اقتصاد الازمات". وتهدف مبادرة دعم اللاجئين الاقتصادية لفتح أسواق ومشاريع في العالم العربي تكون موجهّة لدعم اللاجئين وانشاء مراكز عمل تصبح نواة لنهضة مجتمعية شاملة، وذلك بالاستفادة من خبرات وطاقات اللاجئين والمهجرين.

وبهذه المناسبة، قالت عواطف الهرمودي، مدير عام، الجودة التشغيلية والعمليات في "الإمارات الإسلامي": "نحن سعداء بالمساهمة في دعم هذه القضية النبيلة التي تتبناها منظمة الاسرة العربية، وذلك إيماناً منا بضرورة توسيع آفاق التعاون بين منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص عبر إقامة شراكات متميزة في سبيل توفير المساعدات اللازمة للاجئين وتقديم الدعم الاقتصادي لهم".

من جهته، ثمَّن مجلس إدارة مبادرة التنمية الإنسانية المستدامة التعاون المثمر مع "الإمارات الإسلامي"، معربين عن شكرهم لإدارة المصرف وجميع العاملين فيه على دعمهم اللامحدود للمبادرات المجتمعية والإنسانية الخاصة بالمواطنين والمقيمين على أرض الدولة.

يذكر أن "الإمارات الإسلامي" قام بإطلاق "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري" هذا العام بهدف ضبط وإدارة استراتيجية التبرعات الخيرية والمساعدات، إحدى الركائز الأساسية في برنامج المسؤولية الاجتماعية الشاملة الذي يعتمده المصرف.

ويقدّم "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري" المساعدات المالية ضمن عدّة مجالات رئيسية تشمل بشكل خاص: الغذاء؛ والمأوى؛ والرعاية الصحية؛ والتعليم والرخاء الاجتماعي. وقد وضع الصندوق لنفسه أهدافاً أساسية تتمثّل في إيصال المساعدات المالية إلى أكبر عدد من الجمعيات الخيرية، والمؤسسات العامة والخاصة، بالإضافة إلى الأفراد المحتاجين.