وفد من موظفي "الإمارات الإسلامي" يزور مركز دبي للتوحد

24 أكتوبر 2016

قام وفد من "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤخراً بزيارة مركز دبي للتوحد في دبي في إطار برنامج المبادرات المجتمعية التي ينفذها المصرف في الدولة. وأعلن المصرف أيضاً عن صرف مبلغ وقدره 200,000 درهم إماراتي من صندوق الزكاة لديه لدعم أنشطة مركز دبي للتوحد والخدمات التي يقدمها للأشخاص المصابين بالتوحد، وأسرهم، والقائمين على رعايتهم.

وقدمت سارة باقر رئيسة وحدة المجتمع في مركز دبي للتوحد، بحضور عواطف الهرمودي، مدير عام، الجودة التشغيلية والعمليات في "الإمارات الإسلامي" وعدد من موظفي المصرف، نبذة عامة وشاملة عن أهداف المركز ونشاطه والجهود المبذولة في نشر التوعية وتوفير الدعم للأشخاص المصابين بالتوحد وعائلاتهم والمجتمع بشكل عام. بعد ذلك قام الوفد بجولة في مرافق المركز، وقاموا بتجاذب أطراف الحديث مع الأشخاص المصابين بالتوحد والمدرسين وأخذ الصور التذكارية معهم، كما قاموا بتوزيع الهدايا عليهم.

تجدر الإشارة إلى أن "الإمارات الإسلامي" قام بصرف ما يزيد على 30 درهم مليون درهم منذ بداية عام 2016 وذلك ضمن مساهمات خيرية في مختلف المجالات كالرعاية الصحية، بما فيها تقديم المساعدات اللازمة لشراء المعدات الطبية، وتجهيزات إعادة التأهيل في القطاعين الحكومي والخاص، والتي شملت: "وزارة الصحة في دبي"، و"نادي عجمان للمعاقين"، و"مجمع الإحسان الطبي". كما قام "الإمارات الإسلامي" بتحويل مساعدات خيرية إلى شرطة الشارقة وشرطة عجمان وشرطة رأس الخيمة دعماً لتطوير السجون، وتحسين الخدمات الصيدلانية والتجهيزات الطبية فيها، ومساعدة السجناء على دفع الديات الشرعية.