الإمارات الإسلامي الخيري يساهم بنصف مليون درهم لمؤسسة الجليلة

10 يوليو 2017


أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن مساهمته بمبلغ 500 ألف درهم لمؤسسة الجليلة، وهي مؤسسة عالمية غير ربحية للرعاية الصحية أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله). وسوف تُستخدم هذه الأموال في دعم مختلف البرامج التي تديرها المؤسسة، بما في ذلك التعليم والأبحاث في المجالات الطبية وعلاج المرضى المحتاجين.

وبهذه المناسبة، قالت عواطف الهرمودي، مدير عام الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي": "نحن فخورون بدعم جهود مؤسسة الجليلة والعمل النبيل الذي تقوم به من خلال المساهمة في الأبحاث التي تُعنى بالمشكلات الصحية السائدة في المنطقة وإتاحة سبل الرعاية الصحية المناسبة للمرضى المحتاجين. ونحن على قناعة قوية بأهمية دور القطاع الخاص في دعم مبادرات تنمية المجتمع والارتقاء بحياة الأفراد فيه، ونأمل أن نكون قدوة ومثالاً يُحتذي به في هذا الشأن".

من جانبه ، قال الدكتور عبد الكريم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الجليلة: "تلعب الشراكات مع المؤسسات المالية مثل ’الامارات الإسلامي‘ دوراً رئيسياً في تقديم كافة أنوع المساعدات لتحسين حياة المرضى، سواء كان ذلك عن طريق علاج الحالات المرضية المحتاجة أو التعليم أو الأبحاث الطبية. ونحن ممتنون لكرم ’الإمارات الإسلامي‘، كما أن هذه المساهمة ستمكن مؤسسة الجليلة كذلك من دعم تحقيق رؤية الإمارات 2021 لأمة أكثر سعادة وأكثر صحة".