"الإمارات الإسلامي" يساهم بنحو مليون درهم لدعم 38 خريج من جامعة عجمان

10 أكتوبر 2017

انطلاقاً من التزامه المتواصل تجاه المجتمع، أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعاونه مع جامعة عجمان لتقديم دعم مالي لـ 38 خريجا جامعيا لم يتمكنوا من الحصول على الشهادة الجامعية نتيجة لظروفهم المالية.

وقام "الإمارات الإسلامي" بالتعاون مع جامعة عجمان بتقييم حالات فردية بما يضمن أن الخريجين الذين يحتاجون الدعم المالي للحصول على شهاداتهم الجامعية، يتلقون الدعم في الوقت المناسب لتمكينهم من التقدم للفرص الوظيفية وتحسين مستوياتهم المعيشية بالكامل.

وفي معرض تعليقها على هذه المبادرة، قالت عواطف الهرمودي، مدير عام الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي": "يسرنا تعزيز علاقات التعاون مع جامعة عجمان، والمساهمة بما يقارب مليون درهم عبر "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري" لرفع الأعباء المالية عن هؤلاء الخريجين. ونحرص في "الإمارات الإسلامي" على توفير الدعم والمساعدة المالية لكل من يحتاجها، مع تركيز خاص على دعم وتمكين الشباب".

وأضافت الهرمودي: "تعكس هذه المبادرة التزامنا بمبادرة "عام الخير"، كما تجسد روح العطاء التي تنسجم مع أحكام الشريعة الإسلامية السمحة. وتندرج هذه المبادرة في إطار رؤية الإمارات 2021 التي تعتبر التعليم ركيزة أساسية في مسيرة بناء وازدهار دولة الإمارات، وتهدف إلى إرساء منظومة تعليمية عالمية المستوى لبناء اقتصاد قائم على المعرفة وإطلاق مبادرات مبتكرة للبحث العلمي، بالإضافة إلى صقل المواهب القادرة على تحقيق الريادة والمساهمة في تطوير قطاعات اقتصادية جديدة في المستقبل".

من جانبه أثنى الدكتور كريم الصغير، مدير جامعة عجمان، على الدعم الدائم الذي يقدمه الإمارات الإسلامي للجامعة وعلى مساهمته في هذه المبادرة تحديداً والتي تمكنت من مساعدة 38 خريج وخريجة تسلموا شهاداتهم بعد سداد التزاماتهم المالية تجاه الجامعة. كما أكد الدكتور كريم على أن أفضل أنواع العطاء في عام الخير هو دعم طلبة العلم لتحقيق الاستثمار المستدام في ثروتنا الإنسانية والذي يعتبر من أهم أهداف الجامعة.

مشيراً إلى حرص الجامعة الدائم على تعزيز دورها ومسؤوليتها المجتمعية، وهو ما يدفعها دائما إلى إطلاق مبادرات متنوعة تهدف إلى دعم العلم وطلبته.

يشار إلى أن "الإمارات الإسلامي" قام في عام 2016 بتأسيس "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري" ليدير ويشرف على استراتيجية المصرف في دعم الأعمال الخيرية والعطاء باعتبارها مرتكزات رئيسية يقوم عليها إطار عمل المسؤولية الاجتماعية للشركات في المصرف.

ويقدم "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري" المساعدات المالية ضمن عدّة مجالات رئيسية تشمل بشكل خاص: الغذاء، والمأوى، والرعاية الصحية، والتعليم، والرخاء الاجتماعي. وقد اعتمد الصندوق أهدافاً رئيسية تتمثل في إيصال المساعدات المالية إلى أكبر عدد من الجمعيات الخيرية، والمؤسسات العامة والخاصة، بالإضافة إلى الأفراد المحتاجين.

وقام "الإمارات الإسلامي" خلال العام الجاري بالتبرع بمبلغ يتجاوز 46 مليون درهم للعديد من المبادرات الخيرية. وقدم المساعدات اللازمة لشراء المعدات الطبية، وتجهيزات إعادة التأهيل لهيئات صحية في القطاعين الحكومي والخاص.