تماشياً مع مبادرة "عام الخير" في الدولة "الإمارات الإسلامي" يساهم بمليون درهم لدعم جمعية الشارقة الخيرية

24 سبتمبر 2017

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن مساهمته بمبلغ مليون درهم لجمعية الشارقة الخيرية لمساعدتها على الإنفاق على الأعمال والمساعدات الإنسانية التي تقدمها داخل دولة الإمارات و خارجها.

وسوف يتم توزيع مبلغ التبرع على عدد من المشاريع الخيرية المختارة التي تستفيد منها الأسر الفقيرة المستحقة في الدولة.

وقدمت عواطف الهرمودي، مدير الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي"، شيكاً بالمبلغ إلى عبدالله سلطان بن خادم عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية.

وبهذه المناسبة، قالت الهرمودي: "في إطار التزام ’الإمارات الإسلامي‘ بتحسين حياة الأفراد المستحقين، فإنه يسرنا دائماً أن نقدم دعمنا إلى جمعية الشارقة الخيرية ومنظمات إنسانية أخرى بأي طريقة ممكنة لمساعدتهم على أداء رسالتهم النبيلة في التخفيف من معاناة المحتاجين".

لطالما كان "الإمارات الإسلامي" مساهماً وداعماً للقضايا والأهداف الإنسانية الخيرية بانتظام، حيث بلغ مجموع مساهماته أكثر من46 مليون درهم في عام 2017 من خلال صندوق الإمارات الإسلامي الخيري التابع له.

ويقدم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري مساعدات مالية تندرج تحت مجالات رئيسية عديدة، بما فيها الغذاء والمأوى والصحة والتعليم بالإضافة إلى الرعاية الاجتماعية. وتأسسس الصندوق بهدف رئيسي يتمثل في توزيع مساعدات مالية على أكبر عدد من الجمعيات الخيرية، والمؤسسات العامة والخاصة، فضلاً عن الأفراد المستحقين.