"الإمارات الإسلامي" يعيّن رئيساً تنفيذياً جديداً

18 يونيو 2018


أعلن الإمارات الإسلامي، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعيين صلاح أمين رئيساً تنفيذياً جديداً له.

ويتمتع صلاح أمين بحوالي 30 عاماً من الخبرة في القطاع المصرفي، حيث استهل مسيرته المهنية لدى مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني في عام 1989. كما أنه يتمتع بمعرفة واسعة في مجال إدارة الأعمال بفضل تقلده العديد من الأدوار القيادية الرفيعة والتي شملت منصب رئيس فروع المجموعة، ورئيس وحدة الخدمات المصرفية للشركات قبل أن يشغل منصبه الأخير كنائب الرئيس التنفيذي ورئيس مجموعة الخدمات المصرفية للشركات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني.

وبهذه المناسبة، قال هشام عبدالله القاسم، رئيس مجلس إدارة الإمارات الإسلامي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني: "يسعدني أن أرحب بصلاح أمين في منصبه الجديد وأتمنى له كل النجاح والتوفيق في مساعيه لترسيخ المكانة الرائدة التي يتمتع بها الإمارات الإسلامي".

ويشار إلى أن صلاح أمين سيخلف جمال بن غليطة الذي يعتبر من الشخصيات المخضرمة في القطاع المصرفي والذي سيتقاعد بعد أن أمضى 28 عاماً من الخدمة المتفانية في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني. وسيتولى بن غليطة منصب مستشار رئيس مجلس إدارة مصرف الإمارات الإسلامي حتى نهاية عام 2018. وخلال فترة عمله مع المجموعة، تولى بن غليطة العديد من المناصب القيادية التي ساهم من خلالها وبشكل ملحوظ في ترسيخ مكانة وحدتي إدارة الثروات وخدمات التجزئة في الإمارات الإسلامي وبنك الإمارات دبي الوطني واللتين حققتا نجاحاً كبيراً.

وأضاف هشام القاسم: "لقد لعب جمال بن غليطة دوراً محورياً في تحول الإمارات الإسلامي إلى واحد من أنجح المصارف وأسرعها نمواً في الدولة. وبالنيابة عن مجلس إدارة المصرف ومجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، أود أن أشكره على مساهماته المتميزة والتي لعبت دوراً هاماً في تطور المصرف والمجموعة، وأتمنى له كل التوفيق".

ويعتبر الإمارات الإسلامي من المصارف الأسرع نمواً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد حقق نتائج قوية في العام الماضي؛ حيث نجح في زيادة صافي أرباحه بمقدار 6 أضعاف إلى 702 مليون درهم إماراتي، ليسجل أعلى صافي أرباح له منذ تأسيسه عام 2004. ولطالما لعب المصرف على مر السنوات دوراً بارزاً في نمو وازدهار قطاع التمويل الإسلامي بشكل عام؛ وذلك دعماً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والرامية لجعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي. وقد حاز المصرف على تقدير محلي وعالمي بفضل سجله الحافل بالأداء القوي ونهجه الحديث والقائم على الابتكار في مجال الصيرفة الإسلامية.