تعاون بين مصرف الإمارات الإسلامي وبنك الإمارات للطعام

29 يناير 2020


مصرف الإمارات الإسلامي تنضم للجهات الراعية والمشاركة في مبادرة بنك الإمارات للطعام الرائدة والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي حفظه الله، والذي يهدف بنك الإمارات للطعام إلى الاستفادة من فائض الطعام بصورة صحيحة وصحية ومنظمة، وهو ضمن مبادرات محمد بن راشد العالمية.

وأضاف داوود الهاجري، من خلال بنك الإمارات للطعام، وبتوجيهات سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، رئيس مجلس أمناء بنك الإمارات للطعام، نضع هذه القيمة العظيمة وإطعام المحتاجين ضمن إطار مؤسسي مستدام، فأن إطعام الطعام من شيم الكرام، ومن قيم أبناء الإمارات، ومن إرث زايد الخير، ونسعى اليوم من خلال هذه المؤسسة أن نشرك أكبر قدر من مؤسسات المجتمع ومن متطوعيه في منظومة خير ومنظومة عطاء جديدة على خطى الأجداد الراحلين، كما نسعى من خلال بنك الإمارات للطعام لترسيخ هذا المظهر في أجيالنا القادمة عبر إتاحة الفرصة للجميع ليكون جزءا من حراك خيري وإنساني دائم تعيشه دولة الإمارات للوصول به إلى مستويات جديدة كما أراد زايد الخير وكما غرس في شعبه.

وقال الهاجري: أن البنك يعتبر منظومة إنسانية متكاملة لترسيخ قيمة إطعام الطعام وتضم قطاع الفنادق والمصانع الغذائية والمزارع ومؤسسات الضيافة ومحلات السوبر ماركت الضخمة والمتطوعين حيث يقوم البنك بالتعامل بشكل احترافي مع فائض الطعام الطازج والمعلب بإشراف الجهات المعنية المختصة والقيام بتوزيعه داخل وخارج الدولة بالتعاون مع شبكة من المؤسسات الإنسانية والخيرية المحلية والدولية. ويعقد بنك الإمارات للطعام شراكات مع السلاسل الفندقية الكبرى ومحلات السوبر ماركت الضخمة ومصانع الأغذية والمزارع ويفتح أبوابه للمتطوعين للمساهمة في توزيع الطعام داخل وخارج الدولة.

ومن جهته قال صلاح أمين، الرئيس التنفيذي في "الإمارات الإسلامي": "نؤمن في الإمارات الإسلامي بأهمية توفير الحاجات الإنسانية الأساسية مثل الغذاء لتحسين الرفاه الاجتماعي والاقتصادي للأفراد والمجتمع ككل. وفي إطار الجهود الرامية إلى مكافحة الجوع والحد من هدر الطعام، نفخر بتمكننا من المساهمة في هذه القضية النبيلة ودعم الأسر المتعففة وبثّ الصحة والسعادة في حياتهم عبر بنك الإمارات للطعام. وتأتي هذه المساهمة تماشياً مع التزام الإمارات الإسلامي الراسخ تجاه المبادرات الخيرية والإنسانية المستدامة وتزامناً مع دعمنا المتواصل للناس الأقل حظاً في مجتمعنا وخارجه على حد سواء:".

ويهدف بنك الإمارات للطعام إلى ترسيخ ثقافة الخير والعطاء في المجتمع من خلال إشراك فئات المجتمع كافة في برامجه وحملاته ومبادراته، وتعزيز العمل التطوعي من خلال تشجيع الناس على الانخراط في برامج بنك الإمارات للطعام، لغرض جمع فائض الطعام من الجهات المعنية، وتوزيعه على المحتاجين والجهات المستحقة، والحد من كلفة الطعام الذي يتم التخلص منه في الإمارات، إلى جانب تعزيز اقتصاد «إعادة التدوير» وتفعيل الأنشطة الأخرى على نحو يكرس مفهوم الاستدامة.